- جن الليل و كله شوق لاحتضانك و بدأ النهار شروقه متلهفا لنظرة الى محياك و أنا بين شوق الليل و تلهف النهار ، بِكِ ، محترق و لا ارى من الدنيا سواكِ .
- أخاف من الليل لوعٓتٓهُ ، و يأتي النهار منتظراً فٓرٓجهُ ، بسمةٌ من الحبيب تعلو وجهه ، سعيدا أراه ، قلبي - هذه أمنيته ، ولا ضير من بعد ان ارى الدنيا حزينة و لا يهمني أمرهُا.
t